الإلهام.. ✨💡

2B90BE23-59B6-4443-BD14-A1BED5946CC7
الإلهام.. ✨💡

ما هو الالهام ؟ 

أحياناً يكون هناك موضوع ما، أو مشكلة معيَّنة، تشغل تفكيرنا، ونبحث لها عن حل، لكن يستعصي علينا ذلك، ثم نترك الموضوع جانباً بسبب يأسنا واستسلامنا ووصولنا لمرحلة الإرهاق لإيجاد حل لها، وفجأة وفي لحظة معينة وبدون سبب أو مقدمات، يأتينا الحل لهذه المشكلة، وكأنها ومضة فكرية مفاجئة، من غير ترقب أو انتظار، وفي حالة لم نكن نفكر فيها أصلاً في إيجاد حلاً لها، فنفرح كثيراً لهذا الفتح الرباني، ونصرخ بأعلى صوتنا “وجدتها وجدتها” فهذه الحالة في نظريات علم النفس تسمى “الإلهام”.

قد يكون الالهام (ومضة) موجودة داخل كل شخص فينا وأيضاً بإمكانها أن تكون على هيئة شخصية على مقربة منا أو شخصية معروفة قد مرت بتجارب صعبة وتغلبت على التحديات والصعوبات وتعلنا نحن من تجاربها وأخذناها على أنها محفز لنا للوصول لأهدافنا.

وبكلمات أخرى :

ـ إن صح التعبير ـ العين الثالثة التي يرى بها الإنسان شيئًا ربما لا يراه الآخرون فهو نوع من الحدس والاستبصار والبصيرة العميقة فضلًا عن كونه نوعًا من القراءة الخفية والوعي الخارج للإنسان الذي ربما يكون ومضة عابرة عند بعض الناس والتي ربما تحصل لإنسان عادي.
وفي حياة كل إنسان لحظات إلهام يمكن تذكرها، والخبرة الإنسانية العامة تشير إلى وجود تلك اللحظات الإلهامية في حياتنا، وكثير من

تويتر
تليغرام
لينكد ان
فيسبوك
واتساب
4.2 6 votes
Article Rating
Subscribe
Notify of
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
متجر أدونيس
Logo
Generic selectors
المطابقات التامة فقط
البحث في العنوان
البحث في المحتوى
Post Type Selectors
منتجات
مناسبات
مقالات
مبادرات
تسجيل حساب جديد
Skip to content
عربة التسوق