محاولاتٌ فاشِلة – محمد هادي

محاولات فاشلة
محاولاتٌ فاشِلة – محمد هادي

الوصولُ لِعينَيْكِ
والطُرقاتُ اليكِ جَميعَها مُغلقةْ
أجَرِبُ ألفًا وَكُلُّ التَجاربِ
بعدَ الألفِ مُجردُ تَجرِبةْ
فَأقومُ منَ الرمادِ وأمضي إليكِ
أحرِقُ خَلفي الثَواني
وأخلِقُ منْ شَفتيكِ الأزمِنةْ
أُصارِعُ نَفسي وأقومُ بِدورِ الطِفلِ
وأعودُ مهزومًا مَرةً أُخرى
فَلا عَيناكِ تُبصِرُني
وَلا الزَمانُ يُعيدُني
وَلو أرادتْ أربَعينَ مُعجِزةْ
أيُّ الأماكِنِ أخاطِبُ ؟
أيُّ طريقٍ أُواصِلُ ؟
وَفي رُكنِ نَهديكِ مَعبدٌ
سَرقَ مِني آخرُ أُمنِيةٍ
وَقتلَ بَعدي الافُ الكَهنةْ

محاولاتٌ فاشِلة – محمد هادي

Share on twitter
تويتر
Share on telegram
تليغرام
Share on linkedin
لينكد ان
Share on facebook
فيسبوك
Share on whatsapp
واتساب
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
Skip to content