مراجعة رواية: قطرة شتاء

قطرة شتاء
مراجعة رواية: قطرة شتاء

عنوان الكتاب: قطرة شتاء
اسم المؤلف: شهد ابو اسعيد
النوع الأدبي: اجتماعية عائلية
الناشر: دار اسيا للنشر فلسطين نابلس
سنة النشر: 2022
كتاب منفرد

الحبكة: بعد وفاة والد حياة، لقد كان هذا التغير الأكبر في حياتهُ وكان تغيراً للأسواء عانى حياة كثيراً ودخل في حاله اكتئاب، فقد كان والد حياة قريباً جداً منه ولم يغضب منه يوماً حتى وكان الأب اللطيف والمحب والقدوة.

الشخصيات:
حياة: الشخصية الرئيسية في الرواية وهو طبيب اطفال ناجح.
امل: صديقة حياة المقربة وتعمل معه في نفس المشفى.
سمر: السكرتيرة الخاصة في حياة وهي لطيفه جداً.
احمد: صديق حياة وهو طبيب ايضاً لكنه يعمل في عيادة.
حياة الصغير: طفل فقير يتيم الأب.
فرح: والدة حياة الصغير وهي فقيره جداً وكانت متسولة.
بيان: فتاة يتيمه ترعرعت في ميتم طموحه وقوية وتتعلم الطب في الجامعة.
جميل: اخ حياة الذي لا يتفق معه.
تهليل: اخت حياة وهي مقربه منه جداً وهي ايضاً طبيبة.
ام حياة: أمرأه قوية مستقله كانت الأم والأب لأطفالها بعد وفاة والدهم.

 

السرد وموضوع الكتاب:
ان لا تفقد الأمل وانهُ يمكنك دائماً ان تكون سعيداً هذا قرارك “فالسعادة قرار” كما ذكر الكاتب في روايتهِ، ومهما كان ماضيكَ حزين ومؤلم عليك ان تقوم بتقبله لكي تستطيع الاستمرار بالحاضر والمضي قدماً للمستقبل.

ما لذي اعجبني في هذه الرواية؟
اعجبني طريقة السرد وطريقة الانتقال بين الأحداث وتوصيل فكرة انه دائماً يوجد امل وبعبارة اخرى لا شيء مستحيل. يوجد امل مهما كانت الحياة صعبة. الكاتب كان يتحدث عن المرأة بصوره جميله جداً وأنها رائعة جداً وقام بتخصيص صفحه كامله عنها.

ما لذي لم يعجبني بالرواية:
ليس هناك الكثير من الذي لم يعجبني، فقط انه كان هناك جو حزين جداً، وايضاً لم يعجبني ان الرواية انتهت بسرعة ربما كان يجب ان تكون أطول!

اقتباسات من الرواية:
“مهما تعثرت بالماضي ومهما ضاقت بك الحياة، عليك ان ترضى بقسمتك، وان تمضي”.
احياناً قطرة من السماء تعنى الحياة السعادة … او الكثير من الحب “.
السعادة … تصنعها قرارتك … انا الحب فليس الا قرار القدر”.
وهكذا كانت العيون تلتقي، رائحة الشباب انتشرت، دقت القلوب”.

تقيم الكتاب: 10/9.5

اعطي ملخصاً:

الكتاب يوجد به الكثير من الأمور الجميلة وخاصه التفاصيل الجميلة بفصل الشتاء وكم الشتاء يعطينا طاقة ايجابيه وكم كان هذا صادقاً، تحدث الكاتب عن كيفية صعوبة تكوين الصداقات وعدم إدراك العائلة لهذا، الحُب قد يأتي دون معرفتك متى واين وكيف والأقدار قد تجمع بينكما قريباً، القدر لا الصدفة، والحياة مليئة بالمفاجئات انتظر ربما شيئاً جميلاً مخبأ لك، فقط تصالح مع ذاتك، حبها، تقبل ماضيك وتصالح معه وسوف تتصلح حياتك.

4.5 2 votes
Article Rating
Subscribe
Notify of
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
متجر أدونيس
Logo
Generic selectors
المطابقات التامة فقط
البحث في العنوان
البحث في المحتوى
Post Type Selectors
منتجات
مناسبات
مقالات
مبادرات
Skip to content
عربة التسوق