من أنت يا كورونا؟.. قصَّة للأطفال.. تأليف: لينة بلال أبو حسَّان

قصَّة صوتيَّة للأطفال بعنوان: من أنت يا كورونا؟.
تأليف: لينة بلال أبو حسَّان.
صوت: الأديبة بوران عاصلة.
رسومات: لونا غرزوزي.
مونتاج: مجد كمال خطيب.

تقول المؤلِّفة عن القصَّة: “كوننا نمرُّ في مرحلة غير مسبوقة وعصيبة جدًّا “عصر الكورونا” الَّتي تبثُّ فينا القلق والخوف من جانب وتؤثِّر على أطفالنا، من عدَّة نواح: نفسيَّة، عاطفيَّة، وسلوكيَّة، فيجد الأطفال صعوبة كبيرة في وعي وفهم ماذا يحدث في أزمة الكورونا.

ووجدت أَنَّهُ من الضَّروريِّ والهامِّ جدًّا أن نقوم بشرح ما يدور حولهم ونقله بالصُّورة الحقيقيَّة دون تهويل أو تقليل شأن، حتَّى نخفِّض مستوى توتُّرهم ونجعل الصُّور الذِّهنيَّة والأفكار غير العقلانيَّة الَّتي تدور في أذهانهم تتغيَّر وتصبح أكثر منطقيَّة، حتَّى يشعروا بالأمان والاطمئنان في هذا العالم الكبير المليء بالتَّحدِّيات. تدور أحداث القصَّة بين أمٍّ وطفلها يتفاجآن كلاهما بالعطلة غير المتوقَّعة، وتحدث للطِّفل حالة من الهلع بعد سماع اسم كورونا، ويرى ردود فعل والدته على الموضوع، عندما تلاحظ الأمُّ ذلك، تقوم بشرح موضوع الكورونا وتأثيرها على العالم، وكيفيَّة التَّغلُّب عليها بأسلوب سلس، وطريقة تلائم وعي الطِّفل وإدراكه وخبرته، حتَّى يشعر بالطُّمأنينة والسَّلام”. وتضيف المؤلِّفة حول القصَّة “القصَّة هديَّة مجَّانيَّة أقدِّمها لأطفال بلادي وأطفال الوطن العربي، ولكلِّ طفل عربي حيثما كان على ظهر كوكبنا الرَّائع.”

Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
بدايةُ خَلاص
أقلام
متجر أدونيس

بدايةُ خَلاص – ريما خطيب

اما عن يأسي فَلم ابذل جهدًا حتى في ابعاده… ككلبِ حراسةٍ كان هو ؛ كنت ارمي له بضعُ عظامٍ من اللامبالاة ليلتقطها ويهرول مستلذًا لِدَاخلِ

قراءة المزيد »
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
Skip to content